ما هي الأسباب التي تدفع الطلاب الأجانب للدراسة في تركيا؟ | First Istanbul

6 أسباب تدفع الطلاب الأجانب للدراسة في تركيا

6 أسباب تدفع الطلاب الأجانب للدراسة في تركيا

6 أسباب تدفع الطلاب الأجانب للدراسة في تركيا

تواصل تركيا مسيرتها التعليمية الناجحة، والممتدة على مدار أكثر من 10 أعوام، إذ تعمل على خلق برامج دراسية متنوعة ومتميزة بجودة تعليم وفق مستويات عالمية.

بلغ عدد الطلاب الأجانب في تركيا مع حلول عام 2015، نحو 40 ألف طالب، وازداد العدد تدريجياً ليصل عام 2018 إلى 148 ألف طالب، وفق مجلس التعليم العالي التركي.

ويتصدر الطلاب العرب غالبية المتوجهين للدراسة في الجامعات التركية، وكذلك القادمين من دول البلقان، بينما يؤكد الطلاب على 6 أسباب رئيسية تدفعهم إلى الدراسة في الجامعات التركية.


أولاً- جودة التعليم في تركيا

توفر الجامعات التركية إمكانيات ضخمة للتدريس، نظراً لعدة أسباب أهمها: عراقة بعض الجامعات وقدمها، إذ يرجع تاريخ تأسيس جامعة إسطنبول إلى 500 عام مضت، كما تعتبر الشهادة الممنوحة من قبل تلك الجامعات مُعترفاً بها في جميع دول العالم.

ويصل عدد الجامعات التركية بين حكومية وخاصة إلى 208.

ثانياً- تنوع وشمولية الاختصاصات العلمية

كان عدد الجامعات الكبير في تركيا سبباً رئيسياً في توفير اختصاصات علمية وأدبية من طب وعلوم وهندسة وآداب ولغات وغيرها، وقد دخلت 32 جامعة تركية جديدة في المجال التعليمي خلال 10 أعوام مضت.

ثالثاً- البيئة والحياة في تركيا

تعد تركيا أرضاً خصبة للحياة المعيشية، فالتعقيدات القانونية فيها قليلة مقارنةً بغيرها من الدول، لاسيما الحصول على القبول الجامعي وإصدار التأشيرة والإقامة الطلابية.

عدا عن التنوع الثقافي الذي تمتاز به تركيا وغناها الحضاري، إذ تعتبر البلاد امتداداً تاريخياً للعالم الإسلامي،إضافة إلى التنوع العرقي فيها، من أتراك وعرب وأكراد وشركس، وغيرها من الأعراق التي تشكل مزيجاً بين الشرق والغرب.

رابعاً- تدني تكاليف المعيشة في تركيا

تصنف تركيا من بين الدول الأقل تكلفة للمعيشة، مقارنةً بالدول الأوروبية والشرقية، وهذه التكاليف أسهمت بشكل كبير في الاقبال على الدراسة والتعليم.

خامساً- الاستقرار السياسي والاقتصادي

يدفع الاستقرار السياسي والاقتصادي الذي تعيشه تركيا، كثيراً من الأجانب، وخاصة من البلدان العربية، لإتمام دراستهم العليا فيها.

وتوفر الحكومة التركية عدة خدمات طلابية، كالتأمين الصحي وبطاقة المواصلات الطلابية والإقامة وبطاقة مخفضة لزيارة الأماكن السياحية، فضلاً عن توفير مساكن طلابية بخيارات مختلفة، ليس لها مثيل في كثيرٍ من دول العالم.

كما توفر للطالب خدماتٍ سكنية متكاملة، أهمها أماكن مريحة للنوم وطعام صحي وصالة رياضية وحراسة أمنية على مدار الساعة، وخدمات تنظيف الملابس، ما يسهل على الطلاب التركيز على دراستهم.

.

مقالات ذات صلة

Compare

ارسل طلبك الآن

أدخل كلمة البحث