مرمريس أرخص الوجهات السياحية أوروبياً

مرمريس أرخص الوجهات السياحية أوروبياً

مرمريس أرخص الوجهات السياحية أوروبياً

نشرت صحيفة التليغراف البريطانية دراسة أجرتها الإدارة المعنية بالعملات والسياحة بهيئة البريد البريطانية صنفت فيها مدينة مرمريس التركية الواقعة على البحر الأبيض المتوسط والتابعة لولاية موغلا كأرخص وجهة سياحية في عموم القارة الأوروبية.

فيما كشفت هذه الدراسة والتي تضمنت بحثاً حول 15 مقصداً سياحياً، أن منتجع مرمريس يعد الخيار الأرخص على الصعيد الأوروبي، إذ أنه يأتي في المرتبة الأولى من ناحية قلة تكلفة السياحة فيه، ليليه في المرتبة الثانية منتجع (ساني بيتش) في بلغاريا، وثالثاً (كوستا ديل سول) في اسبانيا، وغيرها من المنتجعات اليونانية والكرواتية والفرنسية والإيطالية.

وبحسب الدراسة المذكورة فإن تكلفة الاحتياجات اليومية للسائح في مرمريس تصل إلى 80 جنيهاً إسترالياً، وفي منتجع (ساني بيتش) البلغاري تصل التكلفة اليومية إلى 84 جنيهاً، فيما تصل التكلفة في منتجع (كوستا ديل سول) الإسباني إلى 97 جنيه، في حين تصل التكلفة إلى أكثر من 200 جنيه استرليني في منتجعات نيس الفرنسية وإيبيزا الإسبانية وسورينتو الإيطالية التي تصدرت أغلى الوجهات السياحية الأوروبية.

بالإضافة أن الصحيفة البريطانية ذكرت أن تركيا من أفضل الوجهات السياحية في أوروبا منذ مدة طويلة، وقد ساهم انخفاض سعر صرف الليرة التركية في الأشهر الأخيرة في جعلها الوجهة المفضلة للبريطانيين، في حين أظهرت دراسة هيئة البريد التي نشرتها الصحيفة أن مدينة مرمريس حققت انخفاضاً بكلفة السياحة فيها بنسبة وصلت إلى 36% على أساس سنوي، واوضحت أيضاً أن الأسرة المكونة من أربعة أشخاص يمكنها تناول الطعام في مرمربس مقابل 10 جنيه استراليني فقط، فيما تصل قيمة الوجبة نفسها مدينة نيس الفرنسية تصل إلى 32 جنيهاً، عوضاً عن سعر البوظة في مرمريس الذي يعادل 73 بنساً، بينما يصل سعر البوظة في مدينة نيس إلى 1.80 جنية استرليني.

ويقول المتحدث باسم الإدارة المعنية بالعملات والسياحة في هيئة البريد البريطانية أن التباين الكبير في تكاليف المنتجعات الأوربية سيكون مفيداً للتدقيق قبل اختيار الوجهة السياحية، لافتاً إلى أن أسعار المنتجعات المنخفضة في تركيا تجعلها من الإختيارات الرائعة في منطقة اليورو.
وللمعلومة فإن نسب حجوزات البريطانيين إلى تركيا منذ بداية الموسم الحالي شهدت ارتفاعاً وصل إلى 69% مقارنةً بالموسم الماضي وفقاً لجمعية وكالات السياحة والسفر البريطاني.

مقالات ذات صلة

Compare

أدخل كلمة البحث