ما الجديد حول تملك السوريين للعقارات في تركيا؟ | First Istanbul

ما الجديد حول تملك السوريين للعقارات في تركيا؟

ما الجديد حول تملك السوريين للعقارات في تركيا؟

ما الجديد حول تملك السوريين للعقارات في تركيا؟

أولاً: هل يحق للسوريين التملك العقاري في تركيا؟

في ظل غموض القوانين التركية المعنية في هذا المجال ومع غياب المنع المُباشر من قبل الحكومة التركية لعملية تملك المواطن السوري للعقارات في تركيا ظلت الصورة غير واضحة تماماً ومازالت هناك أسئلة شائعة بهذا الخصوص تحظى بإجابات اجتهادية غير قطعية.

وكان البرلمان التركي قد أصدر في العام 2012 قراراً بمنح الأجانب لحق التملك العقاري في تركيا ولكن عند التطبيق العملي تبين وجود تعليمات تمنح حملة بعض الجنسيات من التملك مباشرةً وكان من بينهم أصحاب الجنسية السورية.

وبالرغم من ذلك فقد تزايد الطلب على شراء العقارات في تركيا للسوريين ولحسن الحظ فقد تم إيجاد بعض الطُرق التي تتيح تملك السوريين للعقارات التركية كان من بينها على سبيل المثال (تأسيس شركة تجارية) وتسجيل العقار المملوك باسم الشركة بصفتها شخصية اعتبارية في نظر القانون التركي، حيث تؤكد الدراسات أن الشركات التي أسسها السوريين في تركيا خلال السنوات السبعة الأخيرة بلغت أكثر من 10 آلاف شركة بُمعدل 4 شركات جديدة يومياً بحسب مركز وقف أبحاث السياسات الاقتصادية.

كيف يُمكن للسوريين التملك في تركيا؟

إن خيار تأسيس شركة في تركيا للسوريين يمنحهم إمكانية التملك بخطوات سهلة فعند قيام المواطن السوري بتأسيس الشركة بموجب ترخيص صادر عن الحكومة التركية فإن الشركة تحصل على شخصية اعتبارية تسمح لمؤسسها تملك العقارات على اسم الشركة.

كما يجب أن يتوافق العقار في سعره ومساحته مع حجم ورأس مال الشركة وتُمثل هذه الطريق معبراً شرعياً بارزاً لتجاوز عقبات تملك السوريين في تركيا.

ويُشار إلى أنه قد كان لتواجد السوريين في تركيا أثراً ملموساً في الاقتصاد التركي تجلى في رؤوس الأموال التي تم ضخها فعلياً في الأسواق من خلال الشركات المملوكة لمُستثمرين سوريين والتي سمحت الدولة بترخصيها، وقد تخطى حجمها عتبة 23 مليون دولار خلال العام 2018.

ويمكن تأسيس الشركة دون وجود شريك تركي وبناءً عليه تحصل الشركة على شخصية تركية اعتبارية تخولها تملك العقارات وممارسة النشاطات التجارية أو الصناعية أو الزراعية بلا قيود.

الأوراق المطلوبة لتأسيس الشركات في تركيا:

-طلب تأسيس شركة.

-توكيل للمحامي بمُتابعة الإجراءات.

-بيان إعلان التأسيس.

-عقد تأسيس الشركة.

-صورتان عن جواز السفر والهوية الشخصية مُترجمة ومُصدقة أصولاً.

-بيان التوقيع من صاحب الشركة.

-صور مُصدقة عن الوثائق الأجنبية الأخرى (إن وجدت).

-الإيصالات المصرفية.

-بيان تسجيل الغرفة التجارية.

-تعهد يُطلب عادةً من الشريك الأجنبي (الذي لا يحمل الجنسية التركية).

-مُستند التكليف الضريبي.

-شراء العقار وتسجيله باسم الشركة.

هل يُمكن للمواطن السوري أن يحصل على الجنسية التركية عبر التملك العقاري؟

يما أنه من المُتعذر على المُستثمر السوري التملك العقاري بشكل مباشر في تركيا فقد اعتقد البعض أن تأسيس الشركة ومن ثم شراء عقار وتسجيله على اسم هذه الشركة يُتيح للسوري التقدم للحصول على الجنسية التركية وفقاً للقانون المذكور.

ولكن الحقيقة أنه لا يُمكن للمستثمر السوري الحصول على الجنسية التركية عبر التملك العقاري من خلال شراء عقار وتسجيله باسم الشركة، على اعتبار أن مالك العقار هو الشركة نفسها وليس المواطن السوري

ولكن هُناك حل بديل للراغبين من المواطنين السوريين بالحصول على الجنسية التركية عبر الاستثمار، وذلك من خلال إيداع مبلغ 500 ألف دولار في أي بنك تركي مع تعهد بعدم السحب لمدة 3 سنوات.

مقالات ذات صلة

Compare

ارسل طلبك الآن

أدخل كلمة البحث