السعي لانشاء محطة كهرباء بوساطة معالجة النفايات

السعي لانشاء محطة كهرباء بوساطة معالجة النفايات

السعي لانشاء محطة كهرباء بوساطة معالجة النفايات

برعاية كريمة من عقيلة رئيس الجمهورية التركية السيد (أمينة اردوغان) يواصل مشروع (صفر نفايات) رفع الوعي العام في البلاد، في حين انضمت مجموعة رجال الأعمال الأتراك إلى الجهود المبذولة لتوليد الكهرباء باستخدام النفايات، وقد شهد المشروع إنشاء أول محطة لتوليد الطاقة الكهربائية من النفايات الحضريّة وذلك من خلال المعالجة الحرارية.

تم إنشاء محطة توليد الكهرباء بواسطة معالجة النفايات في ولاية مالطا التركية بقدرة 18 ميغا واط، وينتظر أن تلبي المحطة احتياجات السكان من الكهرباء لما يصل إلى 40.000 أسرة، وهي أول منشأة في العالم تقوم بتوليد الطاقة من النفايات الحضرية التي مرت بخمس مراحل معالجة مختلفة وهي: الترميد والتغوير الحراري والغاز الحيوي وغاز النفايات واستعادة الحرارة المفقودة، بينما لن تقوم المحطة التي أنشأتها مجموعة ميمسان بإضاءة المنازل المحلية فحسب بل سوف تستخدم أيضاً في تدفئة المباني وزراعة الأزهار في البيوت الزجاجية.

ويقول الرئيس التنفيذي لمجموعة ميمسان السيد (حجي أحمد إلهان) أن توليد الطاقة من خلال حرق النفايات الحضريّة يمارس في جميع أنحاء العالم منذ قرن تقريباً وأضاف بأن هذه الطريقة لتوليد الطاقة من النفايات الحضرية جديدة في تركيا، وقد تم إدخال طريقة الحصول على الطاقة من احتراق هذه النفايات لأول مرة في هذه المصانع على حد قوله

ويتابع السيد (إلهان) حديثه بالقول أنه وبالرغم من أن عملية الترميد هي أقدم وأنظف طريقة لمعالجة النفايات إلا أنها الطريقة الصحيحة للمواد المحتوية على السعرات الحرارية ذات الرطوبة المنخفضة والتي لن تطلق مواد ضارة في الجو، مردفاً بأن تحويل الطاقة الحرارية التي يتم إطلاقها عبر هذه الطريقة إلى بخاء عالي الضغط ويتم توليد الكهرباء بواسطة التوربينات البخارية وسيتم استخدام الرماد المتكون نتيحة الاحتراق كواد خام في مصانع الإسمنت.

وفي سياق حديثه يقوم الرئيس التنفيذي لمجموعة ميمسان بأن هناك طريقة أخرى تستخدم في محطة توليد الكهرباء وهي التغوير الحراري’ وإن مواد النفايات الحضريّة قد تطلق انبعاثات ضارة في الغلاف الجوي وستتم معالجتها من خلال طريقة التغوير الحراري، وختم حديثه بأنهم يهدفون لتلبية احتياجات التدفئة والماء الساخن في عنبر الطلاب البالغ عددهم 3000 طالب بالقرب من محطة الطاقة في المرحلة الأولى، وأعطى مثالاً عن ولاية نيويورك الأمريكية التي تنتج ما يقارب الـ 55% من التدفئة من خلال الطاقة المهدرة من محطات توليد الكهرباء كما تتبع العديد من المدن في ألمانيا الأسلوب نفسه في تدفئة المنازل.

مقالات ذات صلة

Compare

أدخل كلمة البحث