فريق آثار تركي يزيح التراب عن معالم أثرية رومانية | First Istanbul

فريق آثار تركي يزيح التراب عن معالم أثرية رومانية

فريق آثار تركي يزيح التراب عن معالم أثرية رومانية

فريق آثار تركي يزيح التراب عن معالم أثرية رومانية

ذكرت وكالة الأنباء التركية بأن فريقاً آثرياً تركياً يعمل على إزاحة التراب عن معالم أثرية تعود للعصر الروماني في مدينة (أيزانوي) التاريخية في ولاية كوتاهية وسط البلاد، مفيداً بأن هذه الأعمال تأتي في إطار مشروع ترميم وتأهيل المنطقة وإعادة تسيير القوارب في نهر (بنكالاس) المار وسطها كما جرت العادة في العصور القديمة.

فيما تتواصل الأعمال في مشروع (بنكالاس) الهادف إلى رفع مستوى مياه النهر في أيزانوي وتسيير قوارب فيه مثلما كانت في العهد الروماني، وحول هذا الأمر أوضح وكيل رئيس الحفريات في الموقع المذكور السيد (فكرت أقصوي) وكيل رئيس الحفريات بالموقع بأن الحفريات التي كان علماء آثار ألمان يقومون بها في المنطقة تتواصل منذ ثمانية أعوام من قبل علماء وخبراء أتراك من جامعات مُختلفة.

مشيراً إلى أن رسومات وتصاميم مشروع بنكالاس المُسمى بذلك نسبة إلى إسم النهر في العصور القديمة والتي انطلقت في العام 2012، مضيفاً بأنهم سوف يعملون على تعديل الجدران على جانبي النهر ورفع مستوى المياه فيه وبأنهم يهدفون إلى تسيير قوارب فيه ومنحه مظهراً كما كان عليه في العصور القديمة.

ولفت أيضاً إلى أنهم بدؤا قبل قرابة أربعة أشهر بإزالة الأتربة من على الجدران المُحيطة بالنهر، وبأنهم إستخرجوا قرابة 1000 حجر أثري من النهر وتم تجهيزيها للمشروع ويتم العمل حالياً بإزالة الأتربة عن الجدران وسوف يتم لاحقاً بمساعدة رافعات رصف الجدران بمكانها القديم كما كانت عليه في العهد الروماني.

واختتم حديثه بالقول بأن الموقع سيتضمن طرق للمشي ومساحات للإستراحة ومكان مُخصص لإقامة المعارض معتقداً بأنه من الممكن الوصول إلى المرحلة النهائية للمشروع مع حلول العام 2020، والجدير بالذكر بأنه تم في العام 2012 أُدرجت المدينة التي لا تزال بعض معالمها صامدة إلى يومنا على القائمة المؤقتة للتراث العالمي الأمم المُتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو).

مقالات ذات صلة

Compare

ارسل طلبك الآن

أدخل كلمة البحث