غوزالجا حصار حمم بركانية عمرها 80 مليون عام

غوزالجا حصار حمم بركانية عمرها 80 مليون عام

غوزالجا حصار حمم بركانية عمرها 80 مليون عام

أصبحت منطقة (غوزالجا حصار) في ولاية بارطن شمال تركيا موضع اهتمام من قبل الأتراك والأجانب بسبب احتوائها على أعمدة حمم بركانية متحجرة التي شكّلت ظاهرة طبيعية فريدة من نوعها في تركيا، كما أضحت من الظواهر الناردة حول العالم.

تتميز هذه الأعمدة البركانية المتحجرة عن نظيراتها حول العالم بأنها متفاوتة بين أفقية وعامودية، كما أنها تتخذ أشكالاً رباعية وخماسية وسداسية، يتراوح قطر الواحد منها من 50 إلى 100 سم بينما يتجاوز ارتفاعها 50 متراً.

يعود تاريخ نشأة هذه الحمم البركانية إلى أكثر من 80 مليون عام، بعد أن بردت الحمم المتدفقة من أحد الباركين وتجمدت، وللعلم فهي الوحيدة من نوعها في تركيا علاوةً عن وجود أشباهها في كل من إيرلندا الشمالية وأسكتلندا وكاليفورنيا.

وفي السياق ذاته أعلن مدير الثقافة والسياحة التركي السيد (بارطن فؤاد دورسون) اكتمال المرحلة الأولى من المشروع المتضمن إنشاء مرسى ومنطقة احتفالات وممشى خشبي يبلغ طوله 850 متر بعرض يصل حتى ثلاثة أمتار بالإضافة إلى شرفة توفر إطلالة مميزة للمنطقة ليتمكن الزوار مشاهدة الأعمدة البركانية بسهولة.

وأضاف (دورسون) أن إتمام المرحلة الأولى للمشروع سيشكل نقطة جذب للأتراك والسياح على حدٍ سواء ريثما يتم العمل على إنهاء المراحل الأخرى للمشروع الذي يهدف إلى تطوير المنطقة بشكل كلي ولتسهيل عملية إكتشافها.

كما أشار مدير الثقافة والسياحة أن العمل جارٍ بهدف التعريف عالمياً بمميزات (غوزالجا حصار) التي تمتزج فيها الآثار التاريخية بالظواهر الطبيعية الفريدة وعلى رأس الحمم البكانية التي عن مركز البعد حوالي 17 كم.

وأوضح المتحدث نفسه أنهم يسعون لتحويل (غوزالجا حصار) إلى منطقة مخصصة للترفيه والسياحة وسط المناظر الطبيعية، كما لفت (دورسون) إلى المنطقة تجذب الزوار والسياح إليها بكثافة خاصةً في فصل الصيف كونها ساحلية متميزة برملها الأصفر الناعم ومجاورتها للتلال الحضراء عدا عن المغارات فضلاً عن أعمدة الحمم التي تزينها.

مقالات ذات صلة

Compare

WhatsApp chat

أدخل كلمة البحث