ستة مشاريع ستبدل وجه تركيا

ستة مشاريع ستبدل وجه تركيا

ستة مشاريع ستبدل وجه تركيا

يسجل في تركيا رقماً قياسياً في كمية المشاريع المنجزة سنوياً على الصعيد العالمي، بهدف وضعته الحكومة لتكون في مصاف العشرة الأقوى عالمياً اقتصادياً وعسكرياً واجتماعياً مع حلول عام 2023 ميلادي.

نستعرض ستة خطط عملاقة بدأت بها تركيا حالياً ستكون قيد العمل في عام 2023:

السيارة التركية:

حالياً تصنّع تركيا أجزاء من السيارة وتستورد بعضها الآخر تحت اسم ماركات أوروبية وهذا ما دفع الصناع الأتراك للبدء بمشروع السيارة التركية الخالصة، وستتم الاستفادة من خبرات المهندسين الأتراك في عملية التصنيع.

قناة اسطنبول الثانية:

ستشق قناة جديدة شبيهة بالبوسفور بطول 45 كيلو متر في اسطنبول الأوربية، تصل بين البحر الأسود وبحر مرمرة، تأتي هذه الخطوة بإقرار مشروع مدينة كاملة على طرفي القناة، وبالفعل قد أعطى الرئيس التركي رجب الطيب أردوغان الضوء الأخضر للبدء بالقناة سنة 2017 ميلادي.

خطوط المترو الجديدة:

بحلول عام 2023 ستكون مناطق اسطنبول بأكملها مرتبطة بالمترو، كما سيضاف خطوط جديدة أيضاً في مدينتي بورصة وغازي عينتاب، تهدف الحكومة لاعتماد النظام الحديدي في أرجاء تركيا عامة بسبب انخفاض تكاليف تشغيله وتكلفة ركوبه بالنسبة للمواطن.

المطار الثالث:

أضخم مطار في أوروبا، وقد وصل لمراحله النهائية حالياً ومن المتوقع تشغيله جزئياً عام 2018، وبشكل كامل في مطلع 2019.

نفق اسطنبول الجديد:

سيربط هذا النفق الطرف الآسيوي بالأوربي أسوة بنفق ” أوراسيا ” ولكنه سيكون أضخم حيث يضم ثلاث طبقات، اثنان منها للسيارات وواحدة للقطارات.

الأقمار الصناعية الجديدة:

أعلنت وزارة الاتصالات والنقل البحري التركية بأنها أضافت للخدمة ثلاثة أقمار صناعية جديدة ليصبح عدد الأقمار 6، وستبدأ هذه الأقمار عملها تباعاً لتغطي ثلاث قارات في العالم.

تغيرت تركيا كثيراً على مدى عشرين سنة مضت، فمن دولة كانت تحتل الموقع 116 في الاقتصاد العالمي إلى دولة تحتل المركز 16، مما لا يدع مجال للشك بأنها تسير على الطريق الصحيح للوصول إلى نادي العشرة الأقوى في العالم.

مقالات ذات صلة

Compare

أدخل كلمة البحث