تعرّف على ميزات الحصول على الجنسية التركية | First Istanbul

تعرّف على ميزات الحصول على الجنسية التركية

تعرّف على ميزات الحصول على الجنسية التركية

تعرّف على ميزات الحصول على الجنسية التركية

تتميز الجنسية التركية بقوتها مقارنة مع جنسيات دول العالم، وتكتسب قوتها من خلال علاقاتها المتوازنة مع مختلف البلدان.

وغدت الجنسية مطلباً لكثير من المستثمرين، بعد تقديم الحكومة التركية تسهيلات للحصول عليها، على رأسها شراء العقار والوديعة البنكية.

ميزات الجنسية التركية

تكمن قوة الجنسية التركية بقوة جواز السفر(يُصنف في المرتبة 35 عالمياً)، الذي يخول حامله أن يدخل نحو 198 دولة حول العالم، وذلك سواءً كان حامله مواطناً تركياً، أو حاصلاً على الجنسية عن طريق الاستثمار أو استثنائياً.

يدخل حامل الجواز إلى 72 دولة حول العالم دون تأشيرة دخول، ويمكنه الحصول على تأشيرة في المطار لدخول 49 دولة ، بينما توفر 9 دول أخرى تأشيراتٍ إلكترونية عبر الإنترنت خلال ساعة واحدة، لحاملي الجواز التركي.

وما تزال تركيا تعمل على خطة ضمها إلى الاتحاد الأوروبي، ما يتيح دخول دول الاتحاد دون تأشيرة، في حال نجحت بذلك.

تعزيز العلاقات مع تركيا

توجهت دول العالم في الآونة الأخيرة لتعزيز علاقاتها مع تركيا في مختلف المجالات، ويعود ذلك إلى موقعها الاستراتيجي بين 3 قارات (آسيا، أوروبا، أفريقيا)، عدا عن كون إسطنبول المدينة الوحيدة التي تقع على قارتين، ما أكسبها مكانة خاصة.

ويظهر ذلك جلياً من خلال العلاقات التجارية والدبلوماسية بين تركيا والولايات المتحدة الأميركية، ودول الاتحاد الأوروبي والدول العربية والأفريقية، ودول شرق آسيا، لاسيما الصين، التي توصف بأنها عاصمة الصناعة والتجارة العالمية.

من ناحيةٍ أخرى، أسهمت المنتجات التركية ذات المواصفات والجودة العالية، في جعل البلاد من أكبر  دول العالم تصديراً، وخاصة في مجالات تصدير السيارات والصناعات الدفاعية وغيرها.

وتتمثل القدرات التركية الدفاعية بجيشها القوي، والمصنف في المرتبة التاسعة عالمياً (تصنيف 2020)، وقوة هذا الجيش جعلت تركيا عضواً في حلف الناتو، إلى جانب كبرى دول العالم.

يحتل الاقتصاد التركي المرتبة 16 عالمياً، وتطمح أنقرة ليكون في المرتبة 10 بحلول عام 2023، وتحديداً مع حلول الذكرى المئوية لتأسيس الجمهورية التركية.

تمتلك تركيا مضيقي البوسفور والدردنيل، وتعتزم شق قناة مائية جديدة، وبدء العمل بها في العام المذكور.

تطور علمي وطبي

تعد تركيا رائدة في مجالات الطب والتعليم، فهي من أكثر الدول جذباً للسياحة العلاجية، إذ يزورها كثير من المرضى حول العالم، وخاصة في مجال الطب التجميلي، كزراعة الشعر وغيرها.

ويختار آلاف الطلاب الأجانب الجامعات التركية، لإكمال دراستهم خارج بلدانهم، على اعتبار أن بعض جامعاتها تُصنّف بين أفضل جامعات العالم.

مقالات ذات صلة

Compare

ارسل طلبك الآن

أدخل كلمة البحث