بنك عراقي يثير ضجة كبيرة بسبب قرض زواج غريب!! | First Istanbul

بنك عراقي يثير ضجة كبيرة بسبب قرض زواج غريب!!

بنك عراقي يثير ضجة كبيرة بسبب قرض زواج غريب!!

بنك عراقي يثير ضجة كبيرة بسبب قرض زواج غريب!!

أصدر بنك الرشيد العراقي يوم الخميس الماضي توضيحاً بعد أن أثار إعلانه السابق منحه قرضاً مالياً للموظفين الحكوميين بقيمة 8 آلاف دولار بهدف “الزواج الثاني” ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي.

حيث أكد المكتب الإعلامي للمصرف في منشورٍ على حسابه الرسمي عبر موقع الفيس بوك أن قرار منح “سلف الزواج” لكافة الشباب الموظفين ليس جديداً، وإنما تم التعديل عليه ليشمل الراغبين بالزواج للمرة الثانية، ضمن ظروفٍ خاصة تشمل وفاة أو طلاق أو ظرفاً آخر يتم الموافقة عليه كما يشترط ألا يكون قد استفاد من السلفة في زواجه الأول.

تصريح المصرف جاء وفقاً لما أعلنه المكتب الإعلامي بعد كمٍ هائلٍ من الاستفسارات التي وصلت للبنك من مُختلف وسائل الاتصال والإعلام.

وكان مصرف الرشيد قد أعلن يوم الأربعاء الماضي عن منحة لـ “سلفة زواج” للموظف الحكومي المتزوج للمرة الثانية، لافتاً إلى أنها تمنح للموظفين كافة بغض النظر عن التوطين وبكفالة كفيل بشرط ألا تقل خدمته عن العامين علماً أن مبلغ السلفة هو 10 ملايين دينار ما يعادل 8400 دولار.

ليثير قرار البنك ردود أفعال عراقية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ أشار البعض إلى أن هذا الاقتراح يدفع للمساهمة إلى “أطفال جُدد، تضخم سكاني أكبر، فقر وسوء معيشة”.

كما طالبت بعض الشابات حكومة العراق ومصارفها بالتفكير بالشباب الأعزب وتأمين ظروف عمل وحياة تمكنهم من الإقبال على الزواج بدلاً من اهتمام بعضهم بتأمين “الزواج الثاني”.

بدوره علّق النائب السابق ماجد شنكالي بالقول إنه قرأ الورقة البيضاء للإصلاح الاقتصادي والمالي مرتين ولم يجد فيها ما يشير إلى مثل هذا الاقتراح الذي وصفه ساخراً بالـ “العبقري” الذي خرج به مصرف الرشيد وإدارته الفذّة!.

كما لم تخلو بعض التعليقات من السخرية.

يُشار إلى أن مصرف الرشيد قد جرى تأسيسه في العام 1988 بالعاصمة بغداد كبنك عراقي تجاري يمتلك 162 فرعاً داخل العراق.

مقالات ذات صلة

Compare

ارسل طلبك الآن

أدخل كلمة البحث