انعقاد ملتقى التجمع العقاري في اسطنبول الشهر المقبل

انعقاد ملتقى التجمع العقاري في اسطنبول الشهر المقبل

انعقاد ملتقى التجمع العقاري في اسطنبول الشهر المقبل

من المزمع أن ينعقد ملتقى التجمع العقاري يومي 4 و5 كانون الأول للمرة الثانية من العام الحالي، حيث سيجتمع ممثلو العقارات التركية مع ممثلي للعقارات في دول أخرى لمناقشة الإبتكار والتنوع والمستقبل المستاد والمنفعة المشتركة بين أهل العقار، يأتي هذا الملتقى بحسب ما ذكره تقرير أعدته جريدة (ديلي صباح) التركية، وخصص فندق فور سيزونز اسطنبول كمكان لعقد الملتقى على مضيق البوسفور.

في حين سيجمع هذا الملتقى جميع المؤسسات والمنظمات ذات الصلة من القطاعين العام والخاص بالإضافة إلى المستثمرين ومنتجي الخدمات، بينما يعتبر ملتقى التجمع العقاري التركي من أهم المؤتمرات العقارية في العالم، في حين من المقرر أن تشارك أكبر الشركات العقارية الفرنسية في الملتقى وهي شركة (مي أي بي أي ام) الرائدة في مجال العقارات حول العالم، ومن المتوقع أن تبدأ أعمالها في تركيا في الفترة القادمة.

وقد تم تنظيم الملتقى من خلال خبرة جمع آراء أصحاب المصالح في القطاع العقاري، ومن المقرر أن يعالج القضايا الموجودة على أجندة قطاع العقارات في تركيا، وسوف يحضر الإجتماع كلاً من رئيس مؤسسة (ريد) الأوروبية للمعارض كومسال بيازيد، والاقتصادي والكاتب (ديفيد ماكويليامز) ومدير (جي إل إل) العالمية للأبحاث (جيريمي كيلي)، ومؤسس أريماس للعقارات (فيدات أرسلان)، ومؤسس بي كي إي (باهادر كايان)، ومدير كيرا انفيست (هاكال كودال)، والمدير الإداري في بورتلاند ( ابراهميم ابراهيم).

كما ستعقد خلال الملتقى جلسات تثقيفية للمشاركين حول الرؤية الجديدة بشأن العام الماضي والقضايا المستجدة والراهنة لهذا العام، وسوف يلفت كوسال بيازيد رئيس مجلس إدارة ريد للمعارض والمدير الأعلى للشركة الفرنسية الإنتباه إلى الفرص العالميّة لهذا القطاع، وكذلك سيناقش الخبير الاقتصادي (ديفيد ماكويليامز) التوقعات الاقتصادية حول العالم في عرض تقديمي، علاوةً عن نقاش (جيريمي كيلي) مدير شركة جي إل إل العالمية للأبحاث المنافسة الشديدة في العروض العقارية في المدن.

وفي السياق ذاته سيقوم مؤسس شركة أريماس العقارية بتقديم عرض بعنوان (تغيرت ظروف السكن، تغير السوق، تغير الحل) يتناول خلاله الإنكماش في مبيعات المنازل بسبب التطورات الاقتصادية الخالية والمشكلات التي يواجهها هذا القطاع، وفي جلسة بعنوان (ماذا يريد المستثمرون الأجانب؟) سيديرها (بهادر كايان) يقدم خلالها قراءات حول مهمة لتحقيق المستوى والزخم المطلوبين لجذب الاستثمارات الأجنبية، وسوف يتناول العرض التقديمي (التعاون التركي الروسي في قطاع العقارات) والتوقعات المقترحة لتطوير التجارة والاستثمارات مع روسيا.

وختاما سيقوم كبار اللاعبين في القطاع العقاري بمناقشة جدول الأعمال والفرص في الجلسة التي يديرها رئيس شركة ألكاش ورئيس مجلس شركة جي إل إل في تركيا السيد (آفي ألكاش).

مقالات ذات صلة

Compare

أدخل كلمة البحث