الجنة وجهنم في مرسين تستعدان للموسم السياحي الجديد | First Istanbul

الجنة وجهنم في مرسين تستعدان للموسم السياحي الجديد

الجنة وجهنم في مرسين تستعدان للموسم السياحي الجديد

الجنة وجهنم في مرسين تستعدان للموسم السياحي الجديد

تحتضن مدينة مرسين التركية العديد من المعالم السياحية البارزة ولكن أكثر ما يجذب الإنتباه فيها مغارتين متناقضتين بالاسم وهما (مغارة الجنة) ذات الطبيعة الخضراء وهي عبارة عن حفرة بعمق 70 متراً و(مغارة جهنم) بعمق 128 متراً المعروفة بطبيعتها المُقعرة والمربعة.

وتستعد كلتا المغارتين التاريختين لاستقبال 500 ألف سائح سنوياً بعد إدخال تحسينات وتجديدات على الخدمات فيهما وإتمام التحضيرات اللازمة.

وانتهت أعمال التحسينات والترميمات في مغارتي الجنة وجهنم بقضاء “سيليفكا” التابع لولاية مرسين بدعمٍ من وكالة التنمية ومديرية ثقافة وسياحة مرسين، وجرت أعمال التحسين في إطار برنامج دعم إدارة الوجهات السياحية التابع لوزارة الصناعة والتكنولوجيا، وفتحت المنطقة للزوار مع اتخاذ كافة التدابير اللازمة لمواجهة الوباء.

يمتد عمق مغارة الجنة إلى 70 متراً وسميت بهذا الاسم نظراً لطبيعتها الساحرة وانتشار أصوات الطيور وتدفق المياه في قاعها وشهدت المغارة تحسيناتٍ في الممشى المكون من 452 درجة وكنسية السيدة مريم الموجودة  في القاع.

وتم تركيب مصعد لخدمة كبار السن والمُعاقين والمُصابين بأمراض مزمنة ممن يجدون صعوبة في نزول السلالم لقاع المغارة التي يمتد قطرها إلى 250 متراً على شكل بيضوي وأضيف للمغارة التي يقع مدخلها عند قاعدة الحفرة وتتدفق منها المياه الطبيعية.

أما مغارة جهنم فقد أصبحت زيارتها أسهل من خلال بناء شرفة زجاجية يمتد عمقها لنحو 128 متراً وتتميز بأحوائها المرعبة واستحالة النزول إلى قاعها بسبب جوانبها المُقعرة.

وأعيد تنظيم موقف السيارات الخاص بالمنطقة بالإضافة لتخصيص مساحات خاصة للزائرين وهو ما جعل المغارتين تبدأن في استضافة عدد كبير من الزائرين مع افتتاح الموسم.

مقالات ذات صلة

Compare

ارسل طلبك الآن

أدخل كلمة البحث