أجهزة التنفس التركية.. انخفاض الطلب عليها محلياً وارتفاعه عالمياً | First Istanbul

أجهزة التنفس التركية.. انخفاض الطلب عليها محلياً وارتفاعه عالمياً

أجهزة التنفس التركية.. انخفاض الطلب عليها محلياً وارتفاعه عالمياً

أجهزة التنفس التركية.. انخفاض الطلب عليها محلياً وارتفاعه عالمياً

دخلت شركة “فوراس” التركية للأجهزة الطبيّة على خط تصدير أجهزة التنفس المصنّعة محلياً لاسيما أنها تعمل بإنتاج هذه الأجهزة منذ العام 1997، حيث تعمل على تلبية الطلبات المحليّة والخارجية وقد أضافت منتجاتٍ جديدة من مواد وأجهزة عقب تفشي فيروس كورونا، وارتفعت وتيرة العمل فيها وزاد عدد العمال لتلبية الطلبات المُتزايدة.

يقول زبير مراد مدير شركة “فوراس” لوكالة الأناضول أن شركته تعمل باستمرار على زيادة إنتاجها في مجال أجهزة التنفس ذات خزانات الماء الرطبة، وأجهزة التنفس المُتنقلة، مُضيفاً أن تجمع الصناعة والأجهزة الطبّية والبنية التحتية قدم دعماً للقطاع الطبي في قرابة شهرين من خلال جهاز التنفس المُتنقل والذي يمكن استخدامه في غرف العناية وخارجها.

ولفت مراد إلى انخفاض الطلب على أجهزة التنفس داخل البلاد مع تراجع مُعدلات الإصابات اليومية بفيروس كورونا في البلاد، وأنه يتم العمل حالياً على تلبية الطلبات الكثيفة جداً القادمة من دول افريقية وعربية إلى جانب الجمهوريات التركية، وتابع أنهم يبذلون قصارى جهدهم لتلبية هذه الطلبات من خلال العمل لساعات طويلة.

ارتفاع كبير في معدل الصادرات من أجهزة التنفس التركية:

وأكد مدير الشركة أن الصناعيين الأتراك يملكون القدرة على إنتاج أنواعٍ مُختلفة من الصناعات، وبأنهم يعملون بجدٍ وإخلاص وبإمكانهم إنتاج الطلبات التي تحتاج إلى سنة كاملة من العمل في غضون شهر إلى شهرين، ولا توجد أية مشكلة في زيادة كمية الطلبات طالما توفرت المواد اللازمة.

كما كشف مراد إلى أن نسبة مبيعاتهم للسوق المحلية ما بين 80 إلى 90% وصادراتهم بين 10 إلى 15%، أما اليوم فتغيرت النسبة لتصل الصادرات إلى 40 أو 50% من حجم الإنتاج.

واستطرد بالقول أنه وبالرغم من انخفاض طلبات الأجهزة من تركيا إلا أنه لا يزال لديهم طلبات مُكثفة من الخارج، وفي الماضي كانوا يتلقون ما بين 200 إلى 250 طلبٍ لشراء أجهزة التنفس المُتنقلة، أما اليوم فإنهم يلبون يومياً ما بين 10 إلى 15 طلب شراء،  وأضاف أن هذا الرقم بالطبع غير طبيعي ولكن بسبب الوباء زادت الطلبات الخارجية، كاشفاً أنه يتم التفاوض حالياً مع بلدان عدة مثل “باكستان، قيرغيزستان، تركمانستان، كازاخستان، ليبيا، مصر” لتلبية طلبات شراء الأجهزة، حيث تسمح لهم إمكانياتهم المتوفرة بإنتاج كل ما يُطلب منهم من طلباتٍ خارجية.

مقالات ذات صلة

Compare

ارسل طلبك الآن

أدخل كلمة البحث